ايران تتحدى المجتمع الدولي وتقول انها غير معنية بالهدنة وتعترف ضمنيا بانها كانت تستهدف وتقتل المدنيين

المصدر : - عدد القراء 213

جاء ذلك على لسان المجرم محمد باقري رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية .

ووفقا لهذا التصريح فهي تقر وتعترف اذاً انها كانت تقاتل في المناطق التي لا يوجد فيها ارهابيين على حد قولها قبل اعلان الهدنة والان قد التزمت بهذه الهدنة في هذه المناطق ولم تعد تقاتل فيها وانها تقاتل فقط في منطقة الغوطة .

اذن ماذا كانت تقاتل في هذه المناطق قبل اعلان الهدنة وهي تقر وتعترف انها خالية من الارهابيين وانها التزمت بالهدنة الان ولم تعد تقاتل في هذه المناطق باستثناء الغوطة .

فهذا اقرار واعتراف ضمني بقتال وسفك دماء اهل السنة ايمنا وجدوا على الاراضي السورية .

ايران تقرر وتتصرف وتعلن وتصرح ما تفعله على الارض في سوريا وبشكل علني دون اي همس او لمس او تصريح من ذنبها النظام العلوي الشيعي . وكان الامر لا يعنيه .

ومعنى هذا انه لا يزال القصف مستمر ولا تزال المعارك مستمرة ومستعرة على مرأى ومسمع من مجلس الامن المتخاذل ومن المجتمع الدولي فإيران بهذا تخالف قرار مجلس الأمن الذي صدر اليوم وبكل وقاحة وتتحدى المجتمع الدولي ولا نجد مجلس الامن ولا الامم المتحدة يحرك ساكنا ليحفظ هيبته ويواجه تحدي ايران له وللمجتمع الدولي .

انه الخذلان والسكوت الذي اعتدنا عليه خلال السنوات السابقة ودماء اهل السنة تسيل على ايدي هؤلاء الروافض وبدعم وغطاء دولي .