الحوثيون يرفضون الإفراج عن طالب فلسطيني في اليمن

المصدر : شبكة العودة الإخبارية - عدد القراء 46

2107-10-21

 

تستمرّ جماعة أنصار الله اليمنية أو ما تُعرف بالحوثيين في احتجاز الطالب الفلسطيني موئل محمد إبراهيم، منذ أكثر من ثلاث سنوات بشكل تعسفي

وأكّد مرصدٌ حقوقيّ أنّ الحوثيين يستمرّون في اعتقال الطالب الفلسطيني على الرغم من إصدار النيابة العامة اليمنية التابعة لجماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، قرارا بالإفراج عنه

ولفت المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من جنيف مقراً له، إلى أنّ موئل طالب فلسطيني من سورية، غادر إلى اليمن قبل ما يزيد على ثلاث سنوات من أجل الدراسة، بحسب ما تفيد عائلته، وعندما وصل إلى مطار صنعاء تم احتجازه من قبل جماعة أنصار الله الحوثية، حيث جاء الاحتجاز في ظروف غامضة ولم تعرف بعد أسباب هذا الاحتجاز، ثم اقتيد إلى جهة مجهولة، ومُنع " موئل" من مقابلة أي محامٍ أو التواصل مع العالم الخارجي طوال مدة احتجازه.

هذا وخلال مقطعٍ مصوّر، ناشدت والدة الشاب الفلسطيني المختطف الشعب اليمني والسلطات في صنعاء، الإفراج عن ابنها. وتساءلت عن سبب تأخير الإفراج عنه، طالما أنّ الصليب الأحمر أبدى استعداده لاستلامه وترحيله.

ودعا الأورومتوسطي جماعة الحوثي، باعتبارها سلطة الأمر الواقع في اليمن، إلى الإفراج الفوري عن المحتجز لديها "موئل وليد"، وأن تلتزم الجماعة بالاتفاقيات الدولية الناظمة لحقوق الإنسان، كما دعت المنظمة المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عملية لضمان سلامة المحتجزين وسرعة الإفراج عنهم، ووقف هذه الاعتداءات التعسفية بحقهم.