مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري ومجموعة "لواء القدس" الموالية له تدعي ان القوات الإيرانية قصفت "بالخطأ" مخيم النيرب قبل أيام والذي أوقع عدد من القتلى والجرحى الفلسطينيين

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا - عدد القراء 136

ادعت مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري ومجموعة "لواء القدس" الموالية له، أن القوات الإيرانية المتواجدة في اللواء 80 بالقرب من مطار حلب، قصفت "بالخطأ" مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين يوم 14-05 الشهر الجاري، والتي أوقعت ضحايا وجرحى بين المدنيين الفلسطينيين. 
وأضافت تلك المصادر أن التحقيقات الجارية مع القوات الإيرانية في اللواء العسكري تشير إلى ارتكاب العناصر خطأ في قاعدة التوجيه للصواريخ التي انحرفت عن مسارها، وسقطت في المخيم.
وقالت هذه المصادر أن وفداً من "القوات الصديقة الإيرانية" سيتوجه هذا الأسبوع لمخيم النيرب لتفقد الأضرار الناجمة عن القصف، مشيرة إلى أن مجموعة "لواء القدس" الموالية للنظام شدّد على معاقبة الفاعلين حتى لا تتكرر الحادثة، بحسب وصفها.
وكان مخيم النيرب تعرض للقصف بأربعة صواريخ موجهة أسفر عن قضاء 9 ضحايا فلسطينيين، واتهمت مصادر إعلام النظام حينها قوات المعارضة السورية.
يشار إلى أن موقع مخيم النيرب الملاصق لمطار النيرب العسكري جعل منه موقع استراتيجي لطرفي الصراع في سورية، وقد تعرض في وقت سابق للقصف ولإطلاق النار مما أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، وسقط العديد من أبنائه بسبب انخراطهم في أحداث الحرب في سورية.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا
13/9/1440
18/5/2019