وفود عراقية في "إسرائيل".. ناقشت الوضع في سوريا

المصدر : المدن - عدد القراء 151

ننتظر من الفصائل الفلسطينية الرد والتعليق على هذا التطبيع ..

 

وفود عراقية في "إسرائيل".. ناقشت الوضع في سوريا

دعا نائب رئيس "البرلمان" العراقي حسن كريم الكعبي، الاثنين، الخارجية العراقية إلى التحقيق في ما ورد في وسائل إعلام غربية و"إسرائيلية"، بشأن زيارة وفود عراقية إلى "إسرائيل".

وطالب الكعبي لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالتحقيق في صحة الزيارة، والكشف عن أسماء المسؤولين الذين زاروا الأراضي المحتلة، بمن فيهم أعضاء "مجلس النواب". وقال إن قضية الذهاب إلى أرض محتلة خط أحمر، ومسألة حساسة للغاية بالنسبة للمسلمين في كافة أنحاء العالم.

وكانت وزارة الخارجية "الإسرائيلية"، قد قالت مساء الأحد، إنّ "ثلاثة وفود من العراق، ضمت 15 شخصاً، زارت إسرائيل خلال العام الأخير". وأشارت الوزارة في بيان لها، نقلته وكالة "الأناضول"، إلى أن "زيارة الوفد العراقي الثالث إلى "إسرائيل" جرت قبل أسابيع".

وأشار البيان أن "الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق". وقال إن "هذه الشخصيات زارت متحف ياد فاشيم عن ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين "الإسرائيليين".

وفيما لم توضح الخارجية "الإسرائيلية" الهدف من زيارة هذه الوفود، قال المعلق "الإسرائيلي" إيدي كوهين، في "تويتر"، إن "الحكومة العراقية أرسلتها للتفاوض مع إسرائيل بشأن الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا مقابل وقف القصف "الإسرائيلي" للأراضي السورية".

وزعم كوهين أن "الوفود فاوضت أيضاً، بشأن حل "الأحزاب" الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وأن تعلن جميعها التطبيع مع "إسرائيل"". وأضاف أن النواب الذين زاروا "إسرائيل" هم: أحمد الجبوري، وأحمد الجربا، وعبدالرحيم الشمري وخالد المفرجي، و"النائب" السابق عبدالرحمن اللويزي كممثلين عن المكون السني، و"النائبة" عالية نصيف عن المكون الشيعي. تابع كوهين أن جميع هؤلاء النواب الذين تم ذكرهم سينكرون زياراتهم لـ"إسرائيل" لتفادي الإحراج أمام بلدهم.

ولم تعلق بغداد رسمياً على ما أوردته الخارجية "الإسرائيلية"، أو ما إدعاه كوهين. ولكن كشف الخارجية "الإسرائيلية" عن زيارة تلك الوفود يأتي بعد أيام من إعلان وزير الخارجية العراقية محمد علي الحكيم، عن تأييده حل الدولتين والقاضي بإقامة دولة فلسطين إلى جانب "إسرائيل"، وفق حدود العام 1967.

وكشفت عضو اللجنة الخارجية "النيابية" ناهدة الدايني، الاثنين، عن تقديم طلب استضافة وزير الخارجية العراقي في "مجلس النواب"، لمناقشة تصريحاته في ما يخص قبول العراق بحل الدولتين، إضافة إلى مناقشة صحة ادعاء وزارة الخارجية "الإسرائيلية" حول زيارة الوفود العراقية.

وأضافت الدايني أنه ستتم مناقشة وزير الخارجية حول إمكانية مفاتحة وزارات الخارجية المجاورة لـ"إسرائيل" أو التي لها علاقات معها، للتحقق بشأن زيارة "النواب" العراقيين، مشيرة إلى أنه في حال ثبوت ذلك سيتم رفع الحصانة عن النواب، كونهم خرقوا أحد مبادئ الدستور العراقي الذي يمس سيادة العراق، على حد تعبيرها.

 

المصدر : المدن

1/5/1440

7/1/2019