إيران .. عشرات القتلى بهجوم استهدف عرضا عسكريا بالأحواز

المصدر : العربية نت - عدد القراء 120

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن هجوماً استهدف عرضاً عسكرياً، السبت، في الأحواز بجنوب غربي إيران أسفر عن مقتل 29 وإصابة العشرات.

وذكر التلفزيون الرسمي أن الهجوم استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة الحدث الذي يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت بين عامي 1980 و1988.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية بأن حصيلة الهجوم ارتفعت إلى 29 قتيلاً، وأصيب أكثر من 60 شخصاً.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن حاكم "إقليم خوزستان"، علي حسين حسين زاده، قوله "إن متشددين اثنين قتلا، واعتقل اثنان آخران".

من جهته، قال المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية الجنرال "عبد الفضل" شكرجي للتلفزيون الرسمي إن "من أصل أربعة مهاجمين أرسل ثلاثة الى الجحيم في عين المكان ولحق بهم بعد قليل الرابع الذي أصيب وأوقف بسبب خطورة إصابته".

"الحرس الثوري" يتهم "داعش" وقائد عسكري يتهم "الموساد"

إلى ذلك، قال قائد كبير في "الحرس الثوري" الإيراني إن إطلاق النار على العرض العسكري الذي أودى بحياة 24 شخصا، يعد استمرارا لممارسات تنظيم "داعش" في العراق وسوريا ودليلا على "الذلة".

ونسبت وكالة فارس للأنباء إلى الأميرال علي فدوي مساعد قائد "الحرس الثوري" قوله "إن هذا العمل "الإرهابي" لا يثبت القوة، بل يدل على الذلة ويأتي استمرارا لممارسات "داعش" في العراق وسوريا، حيث يقتلون الأبرياء".

في حين قال متحدث عسكري إيراني إن مهاجمي العرض لهم صلات بالولايات المتحدة و"إسرائيل".

وأضاف البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي لوكالة "الجمهورية الإسلامية" الإيرانية للأنباء، قائلاً "إنهم ليسوا من "داعش" أو جماعات أخرى تحارب "النظام الإسلامي" الإيراني... لكنهم على صلة بأمريكا وجهاز المخابرات "الإسرائيلي" "الموساد".

ظريف يتوعد بالرد

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده سترد "بسرعة وحسم" على الهجوم، محملاً عملاء "نظام أجنبي" المسؤولية عنه.

وكتب ظريف تغريدة قائلاً "هاجم "إرهابيون" الأحواز بعد أن قام نظام أجنبي بتجنيدهم وتدريبهم وتسليحهم ودفع الأموال لهم."

وكانت وكالة أنباء (إسنا) شبه الرسمية نشرت صوراً لآثار الهجوم، حيث بدا جنود بالزي العسكري وملابسهم مخضبة بالدماء، يقومون بمساعدة بعضهم بعضا على الابتعاد.

وأوردت الوكالة الدعائية عبر حسابات متطرفين على تطبيق تلغرام أن "إنغماسيين من "الدولة الإسلامية" هاجموا تجمعاً للقوات الإيرانية في مدينة الأحواز جنوب إيران".

متحدث أحوازي : تبني "داعش" غير صحيح

فيما قال يعقوب حر التستري، المتحدث بإسم حركة "النضال العربي" لتحرير الأحواز في مداخلة مع"العربية"، إن تبني "داعش" غير صحيح، مؤكدا أن العملية "فدائية" نفذتها المقاومة "الوطنية" الأحوازية.

وأضاف أن مدنيين قتلوا بسبب إطلاق نار عشوائي من قبل قوات الأمن الإيراني.

يذكر أن الرئيس الإيراني كان أعلن في وقت سابق، السبت، خلال إحياء البلاد ذكرى الحرب الإيرانية العراقية، أن بلاده لن تتخلى عن الصواريخ.

وأضاف روحاني: "إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيفشل في مواجهته مع إيران تماما مثلما فشل الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في إشارة إلى الحرب التي دارت في الثمانينيات بين إيران والعراق".

كما "تعهد" الرئيس الإيراني بألا تتخلى طهران عن صواريخها على الرغم من الضغوط الأميركية.

وأضاف روحاني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء في ذكرى بدء الحرب الإيرانية العراقية التي دارت بين عامي 1980 و1988: "نفس الشيء سيحدث لترمب. أميركا ستواجه نفس مصير صدام حسين".

وشدد على أن "إيران لن تتخلى عن أسلحتها الدفاعية، بما في ذلك صواريخها التي تجعل الأميركيين غاضبين جدا".

 

المصدر : العربية نت

12/1/1440

22/9/2018