بيانات حماس والجهاد وبقية الفصائل في استنكارها لعملية الأحواز طريق سقوطها في سلة الروافض وانسلاخها عن الأمة السنية

عدد القراء 122

بسم الله :

كان متوقعا مسارعة الفصائل الفلسطينية مثل حماس وحركة الجهاد وغيرها في استنكار ما تعرضت له إيران من ضربة موجعة خلال الاستعراض العسكري في الأحواز العربية المحتلة .. وهذا إن دل فإنما يدل على خواء هذه الدولة الإيرانية وضعف تحصيناتها الأمنية بعد كل هذه السنين من العنجهيات واستعراض العضلات والتهديد والوعيد بمسح "إسرائيل" من الخارطة وإغلاق مضيق هرمز بالإضافة إلى تهديد الجيران من دول الخليج وغيرها ..

إذا صدق من قال بأن إيران نمر من ورق .. لكن الغرب الصليبي صنعه ليخيف ويرعب به أهل السنة ويقف سدا أمام صحوتهم وعودتهم إلى دينهم الحق ..

لكن الذي يهم هنا هو هرولة الفصائل الفلسطينية وتهافتها لاستنكار هذا العمل الذي أقض مضجع دولة إيران الصفوية العدوة لكل ماهو سني أو يمت لأهل السنة بصلة ..

والله إنه لأمر مخزي تعجز الكلمات عن توصيفه ففي وقت تدعي هذه الفصائل مظلوميتها وأنها تدافع عن قضية عادلة وهي مقاومة العدو الصهيوني المحتل لأرض فلسطين ..ها هي الفصائل ذاتها تهرول لاستنكار عمل موجه ضد دولة عدوة ومحتلة أخرى بل قد تفننت في عدائها واستهدافها لأهلنا أهل السنة في إيران والعراق ولبنان بل ومن هؤلاء فلسطينيين حتى .. وفي كل مكان تصل اليه أيادي إيران الأخطبوطية .. طبعا بغض النظر عمن قام بعمل استهداف القوات الإيرانية خلال استعراضها في الاحواز ..فهذا ليس موضوعنا ..

فهل يليق هذا بأخلاق المقاومين والذين يدعون الجهاد والمدافعة .. ؟؟!!!!

قلت لأحد الإخوان حول هذا الموضوع أن هذا من نتائج تأثير التومان الفارسي فرد علي الظاهر أن الموضوع أبعد من هذا .. أي التومان ..!!!  بل هو عشق وغرام بمشروع إيران ونبهني إلى أن تاريخ هذه التنظيمات يشهد بتحالفها مع الشيعة والتشيع قبل وجود الثورة الإيرانية حتى ..!!!

ولا أرى كلامه هذا وتحليله يبعد ,,, فهذا سقوط ليس أخلاقي فحسب بل هو سقوط قد يكون في سلة الروافض نسأل الله العافية ..!!!!!

فالبدعة والإنحراف يبدأ صغيرا حتى يمسي كبيرا ويؤدي بصاحبه إلى الهاوية من خزي الدنيا والآخرة ..

 

يقول الأخ مجدي المغربي في تغريدته :

ماذا يقول الأحوازيون؟؟ وهل نقبل نحن الفلسطينيون إدانة إخواننا لنا ونحن نقاتل وندافع عن أنفسنا وديننا ضد الكفرة اليهود؟؟ أليست الدماء والعصمة واحدة للفلسطينيين والسوريين والأحوازيين.. ألسنا أمّة واحدة؟؟ ألا تتكافأ دماؤنا؟؟

 

وإليكم خزي بعض بيانات الفصائل الفلسطينية في استنكارها وإدانتها للعملية التي استهدفت الحرس الثوري الإيراني في الأحواز المحتلة .. دون مراعاة من هذه الفصائل لمشاعر أهلنا العرب المظلومون في الأحواز الذين يعلقون على أعواد المشانق كذلك لأهلنا من أهل السنة في سوريا والعراق نساءا ثكلى وأطفالا فقدوا أبائهم ومعيلهم بفعل جمهورية الشر اللا إسلامية في إيران ..

 

البيانات :

 

تصريح صحفي إدانة لجريمة استهداف القوات المسلحة الإيرانية

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
تدين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جريمة استهداف القوات المسلحة الإيرانية في مدينة الأهواز جنوب غربيّ إيران، الذي أدى إلى سقوط عدد من الضحايا والجرحى، وإننا إذ نتقدم بخالص التعازي والمواساة للقيادة الإيرانية وللشعب الإيراني ولأهالي الضحايا ولذويهم، لنتمنى الشفاء العاجل للمصابين والجرحى، وأن تنعم إيران وسائر بلاد العرب والمسلمين بالأمن والاستقرار والأمان.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

‏ السبت  22 / سبتمبر/‏ 2018 م

الموافق 12 محرم/ 1440ه

 

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

الجهاد تدين الاعتداء الاجرامي الذي استهدف عرضًا عسكريا للجيش الإيراني

أدانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بشدة، الاعتداء الاجرامي الذي استهدف عرضًا عسكريا للجيش الإيراني، والذي استهدف أيضًا جمعًا من المواطنين المدنيين، مما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وتقدمت الحركة بأحر التعازي والمواساة للجمهورية الاسلامية قيادة وحكومة وشعبا، متمنيةً الشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين.

وأكدت الحركة أن "هذه الاعمال الإرهابية هي محاولة للعبث بأمن واستقرار الجمهورية الاسلامية بهدف معاقبتها على مواقفها الثابتة الرافضة للكيان الصهيوني ومجابهة الهيمنة الامريكية على المنطقة".

 

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

عبدالمجيد: نقف إلى جانب إيران في مواجهة التهديدات والعمليات الإرهابية التي سترتد على منفذيها وداعميها، والتي لن تنال من عزيمة وإرادة الشعب الإيراني العظيم وقيادته الحكيمة والشجاعة.

تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يندد بالعملية الإرهابية وبحملات الرجعيات العربية ـ “الإسرائيلية” ـ الأمريكية تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية, ويؤكد الوقوف إلى جانبها في مواجهة التهديدات والحملات والعمليات الإرهابية المشبوهة.

كان ذلك في حديث صحفي للأخ خالد عبد المجيد أمين سر القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية تعقيبا على العملية الإرهابية الإجرامية التي تعرض لها العرض العسكري الإيراني في الأحواز جاء فيه :-

إن تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يندد ويشجب ويستنكر العملية الإرهابية الإجرامية التي تعرض لها العرض العسكري الإيراني في الأحواز والحملات العدائية والتهديدات التي يقوم بها دول وحكام بعض دول الخليج “وإسرائيل” وأمريكا, ويعتبر أن هذه الحملات تأتي في إطار سيناريو أمريكي ـ صهيوني جديد للمنطقة، لا يستهدف الجمهورية الإسلامية الإيرانية فحسب، بل يستهدف شعوب أمتنا العربية والإسلامية، ويسعى لتحويل الصراع مع العدو الصهيوني ومع أعداء أمتنا إلى صراع مذهبي ضد إيران وضد كل قوى محور المقاومة في المنطقة ، حيث تعمل القوى المعادية لأمتنا على إذكاء هذا الصراع خدمة لمصالح أمريكا “وإسرائيل” وتمهيدا للنيل من حقوق شعبنا الفسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، عبر محاولات تمرير الخطط الأمريكية في صفقة القرن.

إن هذه المغامرات الاجرامية المشبوهة تزيد من حالة التوتر والاضطراب في المنطقة ، وسترتد على منفذيها وداعميها وتلحق المزيد من الخسائر والكوارث لشعوب المنطقة، كما أنها تستهدف وتلحق أفدح الأضرار بالقضية الفلسطينية.
دمشق:٢٠١٨/٩/٢٣
المكتب الصحفي

 

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدين الاعتداء الإرهابي في الأهواز

دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجوم الإرهابي في مدينة الأهواز الإيرانية، والذي أدى إلى استشهاد العديد من المدنيين الأبرياء إلى جانب العسكريين معبّرة عن تضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وتوجهت الجبهة بالتعزية إلى الجمهورية الإسلامية حكومة وقيادة وجيشاً وشعباً ولعائلات الشهداء، متمنيةً الشفاء العاجل لجرحى الهجوم الإرهابي.

واعتبرت الشعبية الهجوم ترجمةً عملية لتهديدات راعي الإرهاب الأول بالعالم ” دونالد ترامب” الذي هدد سابقًا مع بعض ذيوله في المنطقة لنقل المعركة والصراع إلى الداخل الإيراني.

وأعربت الجبهة عن ثقتها بقدرة الجمهورية الإسلامية وجيشها على التصدي لهذه الأعمال الإرهابية الإجرامية وملاحقة مرتكبيها والمخططين لها، وإفشال كل مخططات مثلث الخراب

 

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

أوساط فلسطينية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز جنوب غرب إيران

أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة الأهواز جنوب غرب إيران.

وقالت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم: إن الهجوم “دلالة على إفلاس المرعوبين من نهج الدور الإيراني الاستراتيجي في محور المقاومة” مؤكدة أن ذلك سيزيد الشعب الإيراني وقيادته إصرارا وتماسكا في مواجهة المخطط الأمريكي الصهيوني الرجعي.

بدورها اعتبرت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني أن الهجوم الإرهابي محاولة لنقل سياسة القتل والموت والتدمير إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعم القوي لقوى المقاومة وحقوق الشعوب وخاصة حقوق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أرضه وإقامة دولته وعاصمتها الأبدية القدس مؤكدة الوقوف إلى جانب المقاومة فكرا ونهجا وطريقا للدفاع عن الحقوق وحماية المقدسات وتحرير الأرض.

كما أدانت اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الاهواز الايرانية وأسفر عن ارتقاء شهداء وجرح آخرين.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم: إن هذا “العمل الإجرامي البشع يهدف إلى النيل من المواقف الحكيمة والثابتة للثورة الإسلامية الإيرانية التي تقف في وجه مؤامرات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني الغاصب وعملائهما في المنطقة”.

وأضاف البيان: إننا “في اللجنة المركزية لحركة فتح “الانتفاضة” نعتبر هذه الجريمة البشعة دليلاً على فشل السياسات والمخططات التي يحاول معسكر الاستكبار العالمي وعلى رأسه الولايات المتحدة تمريرها لتقسيم منطقتنا ونهب خيراتها وذلك بفضل صمود محور المقاومة الممتد من فلسطين إلى سورية إلى إيران وحزب الله بعد أن حاول تدمير سورية واليمن والعراق عبر ادواتهم العميلة والرجعية”.

 

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

وغيرها من البيانات ..

 

هذا بالاضافة الى بيان حركة صابرين الشيعية في غزة :

 

"الصابرين" تعزي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتستنكر العملية الارهابية التكفيرية

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله "عزَّ وجل": ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ﴾

تتقدم حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" بأحر التعازي والاجلال من الجمهورية الإسلامية في إيران قيادة وجيشاً وشعباً وحرساً ثورياً في مصابهم الجلل باستشهاد أكثر من عشرين من خيرة أبناء الحرس وقوات الأمن والمدنيين وإصابة العشرات في هجوم ارهابي بشع تقف وراءه أيادي التكفير والاجرام في المنطقة بعدما هددت ولوحت مراراً باستهداف إيران من الداخل لتثنيها عن الاستمرار في مواقف الجمهورية المساندة لكل المستضعفين في الأرض.

إننا في حركة الصابرين، نؤكد أن هذا الهجوم الذي يترافق مع التحريض الأمريكي والصهيوني ضد إيران والتهديد بشن حرب عليها على جميع الصعد، يضعه في خانة واحدة من وجهة نظرنا.

عزاؤنا الكبير لشعبنا المسلم الشقيق الذي أصابته هذه الفاجعة في أيام نستذكر فيها جميعاً مصاباً جللاً هو استشهاد سبط النبي وأهل بيته عليهم السلام جميعاً.

لقد سقط من بين الشهداء عميد مسؤول عن الجرحى في الحرس الثوري وبعض جرحى شاركوا في حرب الدفاع المقدس، ولقد استغل المهاجمون خلو أسلحة العرض العسكري من الذخيرة لينفذوا عملهم الحقير والجبان مستهدفين أيضاً النساء والأطفال في مشهد مروع حاولوا به إظهار عجز الجنود عن الدفاع عن الناس لكن هذا لن يهز معنويات شعب قاوم الاستعمار والهيمنة منذ أكثر من قرن.

والله غالب على أمره ولن تنجح الفتنة أينما كان الصبر والصدق.

السبت 22 سبتمبر 2018م - 12 محرم 1440هـ                                      حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"    

 

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

13/1/1440

23/9/2018

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع