وإذا أتتك مذمتي من المهري!!

عدد القراء 1986

وإذا أتتك مذمتي من المهري!!

ناصر رضوان

 

طالعتنا جريدة السياسة الكويتية صباح السبت11- 10-2008 بتصريحات لمحمد باقر المهري وكيل المرجعيات الشيعية في الكويت يفتري بها على العلامة الدكتور يوسف القرضاوي يتهمه بالخيانة والعمالة وأنه (( ناصبي )) : ينصب العداء لأهل البيت على حد زعمه بل ويطالب الازهر الشريف بـ "خلع عمامته الدينية ومنعه من الظهور اعلاميا, لانه يسيء الى جميع السنة وعلمائهم الشرفاء, ويفرق جماعة المسلمين, ويخدم الصهاينة وأعداء الاسلام".بل دعا جميع علماء السنة في الكويت ادانة وشجب القرضاوي, والبراءة منه ومن كلامه و طالب دولة قطر بسحب جنسيتها من الشيخ القرضاوي واخراجه من البلاد, وإمتلأ بيانه بكثير من الألفاظ البذيئة مثل " تصريحاته الحاقده " " "كذب كذبة كبيرة" وغيرها . وقبلها بأيام وبعد نشر صحيفة المصري اليوم لحوار الشيخ القرضاوي إتهمه صراحه بالعمالة لإسرائيل على صفحات جريدة الوطن الكويتية في 12-9-2008.

والمهري هذا كان مطرودا فى السابق وسحبت جنسيته بعد أن أفتى لشيعة الكويت بجواز القتل والتفجير وكان المحرض على التفجيرات بالمقاهي الكويتية في الثمانيات بالإضافة إلى التحريض على اختطاف طائرة ركاب كويتية، عام 1987، حيث قام الخاطفون بقتل اثنين من ركابها الكويتيين، وألقوا بهما من باب الطائرة على أرض مدرج أحد المطارات الإيرانية، حيث هبطت الطائرة هناك. و كان المهري أيضا أحد المخططين لتفجيرات بيت الله الحرام في مكة المكرمة والتى قام بها حزب الله الكويتي عام 1409 هـ وذكر الشاهد الأول أن محمد باقر المهري هو صاحب الفكرة وبأوامر من إيران وظهر على قناة أوربيت ووصف تفجير موكب صاحب السمو الأمير جابر رحمه الله أمير دولة الكويت بأنه عمل بطولي وطني على حد تعبيره .. لكن رغم هذا عاد واعيدت له جنسيته..!! واصبح ذلك المهري يتصدر الصحف كل يوم ويهرف بما لايعرف ويتكلم بكل شئ ويتدخل بما لايعنيه وكلما صدرت فتوى للدوله او لعلماء المسلمين سارع باصدار فتوى معاكسه ومضاده لها بلا دليل شرعى ولانقلى ولاعقلى كعادة علماء الشيعة فى مخالفة اهل السنة ومنها رفضه للزكاة الركن الثاني من أركان الإسلام حيث يقول "نحن الشيعة لا ينطبق علينا قانون الزكاة ونرفضة". وهو أيضا صاحب الفتوى الشهيرة بتحريم دعم حماس ماليا .حيث قال بالنص : حرام حرام حرام أن يعطي المسلم الشريف فلساً واحداً لـ (حماس) ، حتى وصل به الأمر إلى الفتوى للشواذ جنسيا بجواز تحويل الرجل إلى إمرأة وتحويل المرأة إلى رجل في فتوى شهيرة له وعندما استهجن واستغرب كثير من الناس هذه الفتوى الشاذه المخالفه للدين..!!قالها صراحة :" أنه يستند في فتواه إلى علماءه وقدوته الخميني والخوئي الذين أباحا ذلك ولهما فتاوى مشابهة ".

ومن فتاويه الغريبة أيضا بأن موسيقى الجاز حرام والسيمفونية السادسة لبيتهوفن حلال وقال أنه يستند في فتواه إلى إمامه الخوئي . وما زال هذا المهري يطالب وزارة التعليم الكويتية بحذف المناهج التي تدرس سيرة الصحابة رضي الله عنهم .






الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع