لماذا ينادي الشعب الإيراني الموت لفلسطين

عدد القراء 158

تدعي إيران بأن قضية فلسطين هي القضية القضية المركزية والمحورية بالنسبة لها وتدعي كذلك دعمها لحركات المقاومة الفلسطينية ومحور "المقاومة والممانعة" بل إن خطابها جله مقاومة في مقاومة وممانعة في ممانعة ...

والحال كهذا كان من السياق الطبيعي أن يكون الشعب الإيراني مشبعا بفكر المقاومة وحب فلسطين والتعاطف مع قضايا المظلومين من المسلمين ..

لكننا شاهدنا وشاهد غيرنا من خلال نبض الشارع الإيراني والحراك الأخير المناهض للحكومة المتمثل بالمظاهرات التي خرجت مؤخرا في ايران أن من ضمن شعارات المتظاهرين هي الموت لفلسطين ولا لقطاع غزة ولا للبنان واتركوا سوريا وفكروا بنا يضاف إليها لا نريد "آيات الله" والموت للديكتاتور ..

شيء مفاجئ وغير متوقع فعموم الشعوب الإسلامية وبكافة انتماءاتها متعاطفة مع فلسطين فالسؤال الوجيه لم هذا الإنقلاب في المفاهيم  ..؟؟ وفي وسط جل خطابه مقاوم كما ذكرنا ..

هنالك مثل عربي شهير يقول : " أهل مكة أدري بشعابها " ..

فالقريب على الواقعة المعينة أدرى من البعيد والذي يسكن داخل البيت أدرى بتفاصيله وما يجري فيه ..

وهذا عين ما جرى للشعب الإيراني ,, فهذا الشعب أدرك بما يرى ويسمع كذب الملالي ودجلهم ومتاجرتهم بقضايا الأمة ومنها فلسطين واتخاذها غطاءا لفسادهم المالي والأخلاقي .. فما عاد يتحمل ويصبر حتى انفجر ضد القضية التي ينادي بها الملالي الفاسدون أنفسهم .. وهذا يشبه اتخاذ النظام النصيري الحاكم في سوريا إسم فرع فلسطين لأعتى وأجرم فروع مخابراته ..

فالملالي "المقاومون" يسكنون القصور والشعب يسكن القبور ..

فالشعب الإيراني مل الشعارات الكاذبة والخطابات الرنانة كل هذه السنين يضاف إلى ذلك أن هؤلاء الملالي الفاسدون يقتطعون لقمة الشعب الإيراني ليرسلوها إلى عملائهم في بقاع الأرض حتى ينفذوا بها مغامراتهم التخريبية في أي مكان تصل أصابعهم إليه ..

فالشعب مقهور محروم من أيسر مقومات الحياة فيما يتمتع عملاء إيران في الخارج من افريقيا مرورا ببلاد العرب الى اندونيسيا والفلبين بخيراته ..

فهذا سبب احباطا لدى الشعب الإيراني حتى اعتقد  بعضهم أن فلسطين ومحور إيران "الممانع" هو سبب فقرهم ومشاكلهم فنادى الموت لفلسطين ..

وهنا أوتي الملالي من حيث لم يحتسبوا .. وجاءهم الشر في عقر دارهم فيما هم يروجون لمشروعهم وتمددهم ونشر شرهم خارج إيران فإذا بها شرارة شرهم تصيبهم في مقتل والقادم أعظم وصدق الله القائل : { .. ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله .. } ..

نسأل الله أن يعجل بزوال نظام الملالي وأن ترجع إيران سنية كما كانت

اللهم آمين

 

موقع الحقيقة

لجنة الدفاع عن عقيدة أهل السنة في فلسطين

19/10/1439

3/7/2018

 

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع