الحشد الشعبي الطائفي ... يتباكى على القدس ويقتل ويهجر الفلسطينيين بالعراق

عدد القراء 142

ما يثير السخرية هو ان الحشد الطائفي الذي يتباكى اليوم على القدس ويقيم المهرجانات التي تحمل يوم القدس هو نفسه المسؤول عن قتل وتهجير الالاف من الفلسطينيين من العراق على مدى الخمس عشرة سنة الماضية.

فهذا الحشد الذي يبرز عضلاته اليوم باستعراضات بهلوانية بشوارع بغداد تباكيا على القدس قتل المئات من الشباب الفلسطينيين على الهوية وهجر الاف العوائل الفلسطينية بعد عام 2003من العراق وتحديدا من العاصمة بغداد.

فاي قدس هذه التي يتباكى عليها الحشد الطائفي وهو مسؤول عن دماء المئات من الشباب الفلسطينيين الذين كان يقتلهم بدم بارد لا لشيء سوى لانهم من العرب السنة ارضاء لاسياده ملالي ايران.

فالذي يدعي نصرة القدس كان الاولى به ان يحافظ على حياة الفلسطينيين الذين اضطرتهم الظروف للعيش بالعراق لا ان يقوم بقتلهم واخراجهم من العراق تحت تهديد السلاح.

 

المصدر : بغداد بوست

24/9/1439

9/6/2018




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع