إيران تغلق 5 مكاتب إعلامية بفلسطين

عدد القراء 249

2017-1-22

 

أفادت مصادر مطلعة أمس الأربعاء أن إيران أوقفت العديد من مكاتبها الإعلامية في فلسطين، وقامت بفصل بعض الموظفين بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية.

وذكرت تلك المصادر وفقًا لـ"عربي 21"  أن "كثيرًا من القرارات  اتخذتها إيران بحق مكاتبها العاملة في فلسطين بذريعة وجود ضائقة مالية"؛ لاسيما بعد "دعم طهران" للحروب المشتعلة في سوريا واليمن والعراق.

وبحسب المصادر ذاتها فقد "تم إغلاق مكتب إذاعة طهران ومكتب فضائية الكوثر وقناة الكوت، إضافة لوقف العمل مع مكتب قناة الرافدين وقناة خبر الإيرانية وتقليص الميزانيات لمكتب قناة المنار وفصل عدد من الموظفين".

وأكدت أن "المكاتب الإعلامية العاملة في فلسطين؛ هي ضحية الصراع المتنامي بين هيئة الإذاعة والتلفزيون والحكومة الإيرانية"، مشيرةً إلى أن "نقابة الصحفيين الفلسطينيين وصلتها شكاوى لعدم سداد القنوات الإيرانية ديونًا متراكمة تُقدَّر بنحو 3 ملايين دولار؛ على تلفزيون العالم وقناة المسيرة، مما اضطر الشركات الإعلامية الفلسطينية لوقف العمل هي الأخرى مع التلفزيونات الإيرانية بعد تراكم الديون وعدم السداد".

وأشارت تلك  المصادر إلى  أنه إضافة للديون المستحقة على التلفزيونات الإيرانية العاملة في فلسطين والتي تجاوزت 3 ملايين دولار، "لم يتم سداد رواتب بعض المراسلين عن الستة أشهر الماضية".

وأكدت أن "المكاتب الإعلامية العاملة في فلسطين؛ هي ضحية الصراع المتنامي بين هيئة الإذاعة والتلفزيون والحكومة الإيرانية".

وتسعى إيران من خلال شبكات وقنوات إعلامية تابعة لها إلى اختراق المجتمع الفلسطيني ونشر مذهبها الطائفي وقد بثت قناة (الكوثر) الإيرانية مقطعًا من تقرير إخباري عام 2011 عن احتفال أقامه شيعة في غزة بمناسبة ذكرى ثورة الخميني.

 

 

المصدر: الدرر الشامية




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع