ماذا تعرف عن جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية الجزء الأول (1)

عدد القراء 3364

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن ولاه اما بعد:

لقد رفع خميني شعار تصدير الثورة منذ استلام مقاليد الحكم في إيران بعد رحيل الشاه , هذا الشعار الذي يحمل في طياته الكثير من الخفايا فباطنه ليس كظاهره , إذ الثورة التي يريد تصديرها الخميني هي بإختصار نشر العقيدة الشيعية الرافضية في ربوع العالم الإسلامي , وطبعا بعد تطوير بعض مبادئها على يد خميني نفسة مثل إدخال مفهوم ولاية الفقيه إلى تلك العقيدة .

إن من ضمن الأدوات التي إستخدمها أتباع ولاية الفقيه في تصدير الثورة هو مد أذرعهم من خلال المؤسسات الإغاثية والجمعيات والشخصيات والحركات والأحزاب التي تحقق مشاريع الولي الفقيه , فإيران لا تدخر جهدا في إستغالال أي وسيلة لبلوغ هدفها في السيطرة على العالم الإسلامي من خلال بوابة التشيع .

ومن العناصر المهمة التي إتخذتها حكومة الملالي في إيران لنشر المذهب الرافضي هو رفع لواء نصرة قضية فلسطين ( قميص عثمان كما يقال ) لجعلها غطاء تَسْترْ فيه المذهب الرافضي الخبيث الذي تعتنقه والذي يرفضه كل مسلم سوي يعتنق العقيدة الصحيحة  .

إن جمعية الصداقة الإيرانية الفلسطينية هي أحد تلك المحاور التي تستعملها إيران لنشر مفهوم الثورة لديها في أوساط الشعب الفلسطيني في سوريا والذي يمثل ثقل لا يستهان به فيقارب تعداده ال500 ألف نسمة,  يتوزعون على عشرة مخيمات حسب تعريفات الأونروا .

وجُلْ عمل تلك الجمعية ومن خلال هيئاتها المختلفة يتركز على تحسين صورة إيران وأذنابها في المنطقة مثل النظام السوري وحزب الله اللبناني وغيرهم , كما يتم زرع بذور التشيع في نفوس الفلسطينيين عن طريق الإحتفالات التي تقيمها تلك الجمعية بمناسبات شيعية مثل الإحتفال بموالد رموز الشيعة, والترويج لإظهار الهالك الخميني بمنقذ الأمة , وبما أن تلك الجمعية هي فلسطينية إيرانية فنحن لا نرى أثر لمذهب أهل فلسطين السني والمتمذهب بالمذهب الشافعي  في فعاليات تلك الجمعية, كذلك لانرى نشر فضائل الصحابة ومنهم أبي بكر وعمر فاتح بيت المقدس رضي الله عنهما أو التحدث بمعارك المسلمين الشهيرة مثل القادسية واليرموك كل ذلك يثبت أن تلك الجمعية ذات توجه أيدلوجي شيعي بل التأثير الشيعي هو المحرك لها .

ومن خلال نشاطات الجمعية وهيئاتها يمكن الحكم عليها ومعرفة الغاية من إنشاء امثال تلك الجمعيات والمؤسسات فكما قيل حكمك على الشيء فرع عن تصوره وإليكم البيان .

تعريف بجمعية الصداقة الإيرانية الفلسطينية :

يمكن تعريف تلك الجمعية  ومن خلال موقعها على شبكة النت بأنها :  

جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانيةهي مؤسسة فلسطينية أهلية تسعى إلى مشاركة أكبر عدد ممكن من أبناء شعبنا الفلسطيني للعمل على تطوير وتعزيز العلاقات الفلسطينية الإيرانية من خلال العمل على تطوير مختلف أشكال العمل الثقافي والإعلامي والاجتماعي والسياسي وغيرها.

تعليق :

ظاهر الأمر إن تلك الجمعية هي مؤسسة إيرانية تسعى لتطوير العمل الثقافي والإعلامي والاجتماعي والسياسي وغيرها مع الفلسطينيين , لكن هنالك سؤال... وهو مامعنى وأهداف تلك الأنشطة بالنسبة للجمهورية الإيرانية وماهي ثقافة تلك الدولة وما هو إعلامها وما هي سياستها؟؟؟ ,

 إن ثقافتها شيعية رافضية وتجير كل الوسائل لتحقيق تلك الثقافة... أما إعلامها فبوسع أي شخص فتح أي من فضائيات إيران والفضائيات الموالية لها ليرى سب الصحابة والطعن بتاريخ العرب والمسلمين وتسفيههم والتنقص منهم . فهذه هي الثقافة التي تريد تصديرها إيران إلى أهل فلسطين .

أما أهداف الجمعية فهي وحسب موقعها :

 العمل على تعزيز أوثق العلاقات بين الشعبيين الفلسطيني والإيراني.

تعريف الشعب الإيراني بأهداف ومتطلبات الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته.

إبراز الدور الهام للجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم ومساندة القضية الفلسطينية العادلة وحقوق الشعب الفلسطيني، وذلك على المستويين الرسمي والشعبي.

إحياء المناسبات الوطنية الفلسطينية والإيرانية.

إقامة النشاطات التي تساهم في تحقيق أهداف الجمعية في مجالات عمل الجمعية الثقافية والإجتماعية والإعلامية جميعها.

التواصل مع الجمعيات الأهلية الإيرانية وإقامة أوثق العلاقات معها بالتنسيق مع المنظمات الأهلية والشعبية الفلسطينية.

العمل على تنفيذ برامج وندوات ومؤتمرات وملتقيات تساهم في تحقيق أهداف الجمعية. العمل على إنشاء مؤسسات تساهم في تحقيق أهداف الجمعية هـ.

تعليق :

لا نعرف ماهو الدعم المقدم الى أهل فلسطين غير مساعدة بعض التنظيمات الفلسطينية التي تدور حول فلك إيران لإتخاذها جسرا تعبر عليه عقيدة التشيع إلى أهل فلسطين , أما فيما يتعلق بالمذابح التي تعرض لها أهل فلسطين في سوريا ولبنان والعراق فجلها وقعت على أيدي المحور الإيراني سواء من النظام السوري أوحركة أمل أو جيش المهدي في العراق فتبا لتلك المساعدة والمعونة.

وكما سبق فإن المناسبات والنشاطات الإيرانية هي دينية بإمتياز أي الغرض منها هو نقل الفكر الشيعي الى المشاركين في تلك الأنشطة .

أما الهيئات المنبثقة عن تلك الجمعية فهي ومن موقع تلك الجمعية :

1 - هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام :

تعريف تلك الهيئة :

هيئة محيطة بالهيئة القيادية لجمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية، وهي ذات طابع تخصصي مسؤولة عن تنفيذ خطة عمل الجمعية انطلاقاً من عقيدتنا الإسلامية النقية، ومن سيرة سيد ولد آدم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين، وبإتباع رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم القائل: " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين" 

وتيمناً واسترشاداً بتوجيه الإمام الخميني رضوان الله عليه حيث قال: إن مؤسسة الشهيد هي من أفضل المؤسسات لأنها تخدم أفضل البشر

تعليق :

قولهم : ومن سيرة سيد ولد آدم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين .

من المعروف أن آل البيت عند الرافضة ليس آل البيت عند أهل السنة بل تعني هذه الكلمة مذهب الرفض المنسوب الى ولاية الأئمة الأثني عشر المعصومين عندهم , ثم أين سيرة الصحابة الكرام أليس معظم أهل فلسطين هم منتمين إلى مذهب أهل السنة والجماعة وإلى المذهب الشافعي كغالبية , أليس تجاهل سنية أهل فلسطين هي دعوى لتشيعهم ؟؟؟ .؟

ثم قولهم : وتيمناً واسترشاداً بتوجيه الإمام الخميني رضوان الله عليه حيث قال: إن مؤسسة الشهيد هي من أفضل المؤسسات لأنها تخدم أفضل البشر .

إن كانت هذه جمعية فلسطينية إيرانية كما يزعمون, ألا يكون الإسترشاد كذلك برموز فلسطينية ولا نريد هنا أن نذهب إلى الشافعي وابن قدامة ولكن لنذهب لرموز قريبة مثل عز الدين القسام أو أحمد ياسين على سبيل المثال .

ولكن تقييد الإسترشاد بالخميني حصرا ما ذا يعني هذا؟؟؟ أترك الجواب للقاريء .

ثم من هو خميني اليس هو من يسب الصحابة وهذا كتابة الطهارة ينعت فيه أم المؤمنيين عائشة رضي الله عنها وطلحة والزبير بأنهم أنجس من الكلاب والخنازير حاشاهم , ويقول كذلك بأن للأئمة مقاما لا يبلغه نبي مرسل ولا ملك مقرب وغير هذا كثير من الإنحرافات العقائدية التي تمس وتخدش صميم مذهب أهل السنة والجماعة .

وأين كان خميني عندما حاصرت حركة أمل المخيمات الفلسشطينية حتى أكلوا القطط والكلاب , وماذا فعل عندما اجتاح العدو الصهيوني أرض لبنان وحاصر المقاومة الفلسطينة ؟؟؟

أهداف الهيئة :

للإختصار فسوف نختار ما هو مهم من الأهداف والتي فيها أثر للتشيع في هذه الجمعية  :

1  -  استثناء أبناء الشهداء الذين يحصلون على منحة دراسية في الجمهورية الإسلامية من المجموع المطلوب

تعليق :

كلنا يعلم ماذا يعني مصطلح منحة دراسية في إيران ؟ يعني أن تقوم الجمهورية الايرانية بغسيل دماغ لأهل السنة المبتعثين إليها لتشيعهم والتجربة أكبر برهان .

2 -  تنظيم رحلة لأبناء الشهداء إلى الجمهورية سنوياً ( ثقافية وترفيهية).

تعليق :

هذا كسابقه... الرحلات الى إيران معناها التشييع ومن بنود الجمعية يعرف هذا .

3  -  تخصيص يوم في السنة لتكريم أبناء الشهداء.

تعليق :

طبعا المال هو وسيلة تستخدمها إيران لنشر التشيع والناس عبيد لمن يحسن إليهم .

4 -  إعداد برامج تربوية لقيم الجهاد يربى عليها اليتيم ليصبح صاحب رسالة.

تعليق :

من المعروف ماهي قيم الجهاد عند الشيعة فهم لم يفتحوا أرضا على مدى تاريخهم بل الجهاد عندهم هو قتل أهل السنة والتآمر عليهم وتكفير ولاة المسلمين من أهل السنة بل وعامتهم .

 

نشاطات الهيئة :

طبعا ومن خلال ما تقدم سوف تكون النشاطات موجهة لخدمة المشروع الإيراني الصفوي وتحسين صورته ونشر عقيدة الرافضة :

من النشاطات التي تدور حول هذا المحور :

1 - عن موقع جمعية الصداقة : " بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء (ع) وولادة حفيدها الراحل الإمام الخميني (قده) أقامت هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام في جمعية الصداقة الفلسطينية – الإيرانية حفل تكريم أمهات الشهداء وذلك عصر يوم الخميس الواقع في 17 أيار الجاري في صالة الكريم بمخيم اليرموك، وحضر الحفل الأخ عبد الكريم شرقي رئيس جمعية الصداقة ، والأخت ماجدة رميتي منسق هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام، وأعضاء الهيئة القيادية وحشد من كوادر الجمعية ، كما حضر الحفل عدد كبير من أهالي الشهداء وممثلو فصائل المقاومة الفلسطينية، والمنظمات الشعبية... وألقت الحاجة  هناء نور الدين كلمة حزب الله أشارت فيها إلى مناقبية السيدة فاطمة عليها السلام باعتبارها سيدة نساء الجنة، وسيدة نساء المسلمين، منوهة بدورها كأم في الأسرة، وبقيم الشهادة التي أعلاها الدين الإسلامي، والتي رسخها المؤمنون في جهادهم.هـ

تعليق :

إن هذه المناسبات كما سبق تستخدمها إيران لنشر عقيدة الرفض عبر التشدق بحب آل البيت ثم ما علاقة الفلسطينيين بهذه المناسبات التي لم يعرف أهل فلسطين لها أساسا ,,, وماهي معروفة عندهم .

نعم نحن نحب آل البيت لكن الحب الشرعي البعيد عن البدع والخرافة ,,  ونحب كذلك جميع الصحابة وتابيعهم الى يوم الدين , لكن أساليب إيران هذه كمن يدس السم بالعسل .

 

2 - عن الموقع : هيئة دعم عوائل الشهداء والايتام تشارك في حفل ولادة السيدة زينب عليها السلام :

شاركت هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام في جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية، بحفل مولد السيدة زينب عليها السلام، الذي أقامه مكتب سماحة الإمام الخامنئي في سورية أية الله السيد مجتبى الحسيني، في مصلى السيدة زينب في دمشق مساء يوم الاربعاء 28-3-2012، بحضور شخصيات دينية وثقافية وسياسية واجتماعية إيرانية وسورية وممثلي عن الفصائل الفلسطينية ووفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية ضم الهيئة القيادية وعدد من أعضائها يتقدمهم  الأخ عبد الكريم شرقي رئيس الجمعية،  وحشد شعبي غفير.هـ

تعليق :

إن جلب المحتفلين الفلسطينيين إلى هذه الأماكن الشركية والتي يعبد فيها غير الله هي أحد الخطوات التي تتبعها إيران لتلويث عقيدة أهل السنة الصافية في فلسطين, وزرع البدعة والخرافة في أوساطهم .

ثم كما سبق أين التذكير بأيام المسلمين العظيمة مثل القادسية ونهاوند واليرموك وتحرير بيت المقدس على يد الفاتح صلاح الدين الأيوبي رحمه الله وفتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح رحمه الله أم هذه الأيام ليس لها ذكر في قاموس الشيعة .

 

هيئة العمل الثقافي :

أهداف هيئة العمل الثقافي من الموقع :

1 - تفعيل المشهد الثقافي الفلسطيني من جهة, والتبادل الثقافي بين الشعبين الفلسطيني والإيراني من جهة ثانية والتشاركية في فعاليات مشتركة فلسطينية إيرانية من جهة ثالثة, وإحياء المناسبات لكل طرف بمشاركة الطرف الآخر في أنشطة ثقافية تقام احتفاءً بمناسبة للطرف الآخر من جهة رابعة وأخيرة.

تعليق :

كما قلنا إن الثقافة الإيرانية هي ثقافة دينية إثني عشرية عنصرية تؤمن بإلغاء الآخر, فأي ثقافة يتم التبادل بها مع الشعب الفلسطيني , أما فيما يخص إحياء مناسبات كل طرف فلم نرى إلا إحياء المناسبات الدينية الشيعية مثل مولد الزهراء وزينب والخميني فهل يستطيع الفلسطينييون في هذه الجمعية الإحتفال بعمر أو أبو عبيدة أو خالد بن الوليد أو الشافعي [1].

 

 2 -  إقامة محاضرات مخصصة عن مناهج البحث الأدبي والعلمي ومواكبة كل ما ينشر حول هذا الموضوع عربياً وعالمياً ...الخ .

تعليق :

سؤال هل تسمح هذه الجمعية بمناقشة مناهج أهل السنة في البحث العلمي , وهل تتم الموافقة على نشر الأعمال الثقافية التي فيها مدح للصحابة وبيان مآثرهم ؟؟؟

ومما يأتي يتبين الجواب .

 

من نشاطات الهيئة :

1-     فلسطين في فكر الإمام الخميني" ندوة لهيئة العمل الثقافي:

عن الموقع : وقد رحب د.أبو ماضي بالحضور، ثم قدم الندوة عبر العرض على شاشة، الأخ محمد عبده كامل عضو هيئة العمل الثقافي، وقد استعرض الأخ عبده، مواقف الإمام الخميني قدس سره، حول فلسطين منذ الستينيات من القرن الماضي ودعمه اللامحدود للمقاومة والجهاد في سبيل استرجاع الأرض، مشدداً على أن دعم النضال الفلسطيني أخذ العديد من الأساليب والوسائل.

ونوه إلى موقف الإمام الراحل من التنازلات عن الحقوق الفلسطينية ورفض هذه التنازلات ودعا إلى  الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وإنقاذ فلسطين.

وشدد على أن الإمام الخميني أفقد الكيان الصهيوني أكبر داعم له وهو الشاه، منوهاً على أهمية إغلاق الإمام الخميني للسفارة الصهيونية، وفتح أول سفارة لدولة فلسطين في العالم، وبذلك فتح الأمل أمام الشعب الفلسطيني ليبدأ بتحقيق أهدافه الوطنية والنضالية... وفي تعقيبه رأى د.أنوشة أن الثورة الإسلامية في إيران هي هدية لثوار فلسطين، مؤكداً على أن قضية فلسطين هي من صلب الحركة الوطنية والثورية للشعب الإيراني، مشدداً على أن فلسطين حاضرةً في فكر الإمام الخميني قبل الثورة.... وفي الختام شارك الحضور في تقديم أرآئهم ومداخلاتهم عن فكر الإمام الخميني حول فلسطين.هـ

تعليق :

اذا القصد هو تلميع الحكومة الإيرانية ومرشدهم الهالك الخميني, ووصفها بأنها راعية المقاومة ومحررة فلسطين ولا ندري مالذي قدمته هذه الدولة الرافضية لأهل فلسطين سوى بعض المساعدات للتنظيمات والجمعيات التي تدور في فلكها الغرض من ذلك هو نشر التشيع في أوساط الفلسطينيين وهذا ظاهر وبائن ودون أي مشقة .

وكما ذكرنا فإن إيران لم يعرف عنها بأنها دافعت عن الفلسطينيين في محنهم المتكررة وما ارتكب بحقهم من مجازر... فمن مجازر تل الزعتر إلى حصار بيروت إلى حصار حركة أمل للفلسطينيين مرورا بمجزرة جنين إلى محنة فلسطيني العراق إلى حرب غزة الى محنة فلسطيني سوريا لم نر إيران فعلت شيئا !!!  .

بل قد أثبتت الأحداث أن هنالك تعاون بين الصهاينة والنظام الإيراني وما فضيحة المساعدات العسكرية الصهيونية لإيران أبان الحرب العراقية الإيرانية عنا بعيد .

وماذا فعلت هدية إيران للشعب الفلسطيني علما بأن الكثير من تلك المجازر التي أرتكبت بحق الشعب الفلسطيني هي على أيدي عملاء إيران , في المقابل نرى أن إيران ترتعد وتزمجر وتهدد للدفاع عن حليفها بشار النصيري الآيل للسقوط .  

2  - ندوة فكرية أدبية بعنوان "فلسطين في الثقافة الإيرانية"

أقامت هيئة العمل الثقافي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية أمسية أدبية بمناسبة يوم الأرض وذلك في مقر الجمعية بتاريخ 30-3-2011 وحضر الأمسية كلاً من عبد الكريم شرقي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية ... الخ.

تعليق :

هل في الثقافة الإيرانية الشيعية شيء عن أهل فلسطين... وما دخلهم بفلسطين... هم همهم إقامة المشروع الفارسي تحت شعار مظلومية أهل البيت وحبهم , وأهل البيت منهم براء , بل العجيب في الأمر أن من ضمن عقائد الشيعة هو أن المسجد الأقصى في السماء وليس هذا الذي بفي الأرض بل أن نجاد كرم مؤلف هذا الكتاب الذي يثبت هذه العقيدة[2] , ثم أليس من الوفاء الترحم والترضي على فاتح بيت المقدس ومحرره وهما عمر رضي الله عنه وصلاح الدين رحمه الله .    

 

3 - جمعية الصداقة تستقبل وفد "المؤسسة التعليمية من هيراد الافغانية :

ومما جاء في اللقاء : وأكد الأخ عبد الكريم شرقي إلى أن الجمعية تضم عدداً من الهيئات الفعالة، وشرح أهداف وآلية عمل كل هيئة على حدا، وتحدث عن أبعاد انتصار الثورة الإسلامية في إيران على القضية الفلسطينية ونتائجها وما قامت به الجمهورية الإسلامية لدعم القضية الفلسطينية والشاب الفلسطيني، وتحويل سفارة الكيان الصهيوني لسفارة فلسطين، ويوم القدس العالمي الذي أعلن عنه الإمام الراحل الخميني قدس سره ووصف الكيان بالغدة السرطانية التي يجب أن تزول من الوجود.

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية تدعم كافة فصائل المقاومة الفلسطينية، وتقدم الخبرات والعتاد وتدعم حزب الله في لبنان، مشدداً على أن انتصار حزب الله ودحره للكيان الصهيوني في عام 2000، وحرب تموز يعود بالفضل للجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية العربية السورية التي تتواجه المؤامرة الكونية ضدها لتحالفها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعمها للشعب الفلسطيني ودفاعها عن حقه كلاجئ بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها. ...الخ .

تعليق :

أليست هذه الجمعية هي بوق للثناء على إيران وتحسين صورتها وإلا فما دخل مؤسسة أفغانية تعليميلة بهذا الثناء على إيران وحشر دعمها للمقاومة في الموضوع , كل هذا يثبت على أن هاذه الجمعية إيرانية هدفها الدفاع عن إيران وولاية الفقية بإمتياز .

هذه بعض المقتطفات الموجزة عن عمل هذه الجمعية المشبوهة والخطيرة وإن شاء الله نكمل ذكر بقية الهيئات في الجزء الثاني من هذا البحث .

 وننصح العاملين بهذه الجمعية من الفلسطينيين ومن هو مخدوع بها في أن يراجع حساباته ولا يكون معولا لهدم عقيدة أهل فلسطين السنية الصافية, فإن أيران لم يأتي منها الا الشر  والتجربة أكبر دليل وبرهان وننصحهم بالإطلاع على عقائد القوم من كتبهم  , أما من يعمل بها لغايات مادية أو لأجل منصب زائل فنقول له اتق الله فإن الدنيا زائلة, فلا تجعل دينك وعرض صحابة نبيك ثمنا بخسا لشراء متاع زائل وتنال لعنة الله في الدنيا والآخرة .

مشرف اللجنة : منذر النابلسي

 


[1] هذا كما قلنا من باب المحاججة والا في الاسلام لا يوجد مثل هذه الاحتفالات البدعية .

[2] راجع التفصيل في كتاب الشيعة والمسجد الاقصى - إصدار لجنة الدفاع عن عقيدة اهل السنة - فلسطين

 

 




زكريا النوايسة

اشكرك أخي الأستاذ منذر على ما قدمت من تعرية لهذه الفرقة النجسة الخبيثة ومؤامراتها وأحابيلها في المنطقة ، وبالذات (حزب الله) هذا الحزب اللعين الذي يجيد التلون بما يشكل هاجسا لنا جميعا (المقاومة والممانعة ) ، ولكن الله سيكشف زيفهم ويفضح سريرتهم.


الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع