ماذا وراء زيارة زعماء التصوف الى المسجد الأقصى

عدد القراء 2366

منذر الشامي

12-5-2012

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن ولاه اما بعد

للفرق الضالة المارقة من الدين تاريخ مريرفي إيذاء المسلمين من أهل السنة والجماعة, فقد كانت تلك الفرق وعلى مدار التاريخ جسرا يعبر عن طريقه الأعداء لتدمير بلاد المسلمين, ففي عصر الدولة الفاطمية دخل الصليبيون إلى بيت المقدس واحتلوه قرابة ثمانين عاما, وعن طريق الرافضة والإسماعيلية دخل التتار بغداد, وتحالفْ الصفويون مع البرتغاليين مشهور , و الفرقة القاديانية التي عطلت الجهاد ضد البريطانيين , وهذه الفرقة البهائية معابدها ومشاهدها محمية من قبل اليهود في فلسطين , ولا تخفى جرائم القرامطة والإسماعيلية ضد أهل السنة  وخاصة المجاهدين منهم , وفي عصرنا الحاضر ما دخلت القوات الأمريكية الى العراق الا من خلال الرافضة, وهاهي الفرقة النصيرية في سوريا التي سلمت الجولان لليهود وفتكت بالمقاومة الفلسطينية في لبنان .

إن أعدائنا وحكام العرب والمسلمين الظلمة والطغاة حريصون كل الحرص على الاهتمام بالفرق الضالة والمنحرفة عن منهج أهل السنة والجماعة وخاصة الصوفية, لما تتميز به من موالاة لهؤلاء الحكام وتعطيل فرائض الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإنشغال بالخلوات ومجالس الذكر البدعية, وتخريب عقائد المسلمين عن طريق الإلتجاء للقبور والمشاهد  وهذا ما تتميز به تلك الفرق .

 فعلى سبيل المثال لا عجب أن نرى " على الجفري " الصوفي شخصية مقبولة عند الغرب فهو حر التنقل في قارات الأرض بالرغم من ان الكثير من الدعاة مقيد عن الحركة, بل  لقد كان يلقي المحاضرات في الجامع الأموي في سوريا ويسرح ويمرح في مساجدها , ومن يتأمل بهذا يجد أن هذه شهادة لرضى أعتى طواغيت الأرض وهم حكام سوريا النصيريون عن هذا الرجل , في وقت يَمنعون مشايخ سوريا المخلصين من اعتلاء المنابر بل ويسوموهم أشد العذاب , أما مفتي مصر "علي جمعة " فقد كان مفتيا أبان حكم طاغوت مصر حسني مبارك , هذا يحدث فيما نرى أن دعاة أهل السنة مطاردون بل وشبابهم يحاسبون على اللحية ونساء المسلمين المنتقبات يضيق عليهن , ويحدث هذا في ضل فتاوى هؤلاء بأن النقاب عادة وليس عبادة .

إن الفرق الصوفية المغالية في الوقت الحاضر أمثال الفرق القادرية والنقشبندية والشاذلية والرفاعية  قد سارت على نهج الغلاة القدماء من أمثال إبن عربي, وابن سبعين , وابن الفارض , والغزالي وغيرهم في نشر العقائد الفاسدة وتعطيل فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر  .

الصوفية والتشيع :

يجد المتابع للفرق الصوفية أن هنالك علاقة حميمة بين الفرق الصوفية والمذهب الرافضي الباطني الخبيث بل ان الصوفية هي قنطرة التشيع كما يقال :

ولإثبات ذلك تاريخيا : فمع انتهاء سنة ٣٦٠ هـ واعتراف حكام حلب الحمدانيون بالخلافة الفاطمية، كان آذان  حي على خير العمل ينطلق من أعظمِ مآذن الشام, حيثُ نشطَ الفاطميون

في نشرِ مذهبهم الشيعي بشتى الوسائل, التي من ضمنها التصوف، حيث نجح الشيعة في إدخالِ عقائدهم لبعض فرق الصوفية.[1]

وهذا الشيخ أبو العزايم شيخ الطريقة الصوفية العزمية في مصر يعلن تأييده لبشار النصيري :

يقول : : دافع محمد علاء الدين ماضى أبو العزائم، شيخ الطريقة العزمية ، عن جرائم بشار الأسد ، واصفا من يعادوه بدعم "اسرائيل". ....

وقد شن أبو العزائم، هجوما شديدا على قطر والسعودية لقيامهما بمهاجمة الرئيس السورى، وأضاف فى بيان أصدره اليوم بعنوان "إلى أدعياء الحرية.. ماذا لو كان بشار صهيونيا؟!"، أنه بعد أن انتهت الخطة الصهيوأمريكية من القضاء على ليبيا جاء الدور على سوريا وستتبعها بعد هذا مصر وبقية الدول العربية.[2]

يقول إبن خلدون: "ثم إن هؤلاء المتأخرين من المتصوفة المتكلمين في الكشف، وفيما وراء الحس توغلوا في ذلك، فذهب الكثير منهم إلى الحلول والوحدة كما أشرنا إليه، وملؤوا الصحف منه، مثل الهروي في كتاب المقامات له وغيره، وتبعهم ابن عربي، وابن سبعين، وتلميذهما ابن العفيف، وابن الفارض، والنجم الإسرائيلي في قصائدهم، وكان سلفهم مخالطين للإسماعيلية المتأخرين من الرافضة الدائنين أيضاً بالحلول، وإلهية الأئمة مذهباً لم يعرف لأولهم، فأشرب كل واحد من الفريقين مذهب الآخر، واختلط كلامهم وتشابهت عقائدهم".[3]

وعلي جمعة ليس عنده اشكال بالتعبد بالمذهب الشيعي فيقول :

 “علينا الاعتراف بما تحرزه هذه الطائفة (اي الشيعية ) من تقدم يُمَكننا من التعاون معها في الوقت الحالي”. مؤكدا أنه “لا حرج من التعبد على مذاهبها، فلا فرق بين سني وشيعي”.

وهذا الشيعي الرافضي المتطرف الخبيث حسن الفهيد الذي يسب الصحابة وامهات المؤمنيين يمدح الصوفي علي الجفري فصدق من قال ان التصوف والتشيع يخرج من بوتقه واحدة .

وفي حادثة تدل على حرص أعدائنا بالإهتمام بالفريقين التصوف والتشيع ومحاولة الجمع بينهما لقواعدهما المشتركة :

 تبني السفير الأميركي السابق في القاهرة ريتشارد دوني مهمة نشر التشيّع الفارسي في العاصمة المصرية، حيث وجهت عناصر شيعية نافذة في الولايات المتحدة دعوة لبعض مشايخ الطرق الصوفية في مصر لحضور مؤتمر عن التصوف عقد في ولاية «كاليفورنيا» ...، وهو ما أثار ردود أفعال متباينة في أوساط مشايخ الطرق الصوفية ......

وفي سياق متصل كشفت مصادر عراقية معتدلة، عن إشراف مجموعة من الحاخامات اليهود الإسرائيليين في واشنطن على عملية الإعداد للمؤتمر الصوفي المظهر، الشيعي الجوهر........... ، في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بحشد وترتيب من السفير الأميركي السابق في القاهرة ريتشارد دوني.[4]

الإستعمار والصوفية :

لقد حرص الإستعمار على تشجيع الطرق الصوفية وإحياء آثارها وخرافاتها, وذلك لأن هذه الطرق منشغلة بالأوراد البدعية وبالموالد والاحتفالات التي لم ينزل الله بها من سلطان  , وتقديس الأشخاص والأولياء والغلو بهم حتى جعلوهم هم المتصرفين في الكون والابتعاد عن ما شأنه تحرير الأوطان من الاعداء والمستعمرين .

لذلك جعل الشيطان الأمريكي الاحتفاء والاحتفال بتلك البدع من معالم التدين في الشرق الاوسط الجديد . وكلنا يعلم حضور السفير الامريكي في القاهرة لمولد البدوي ((بطنطا )) احتفالا باولياء الله!!!.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

حتى إن العدو الخارج عن شريعة الإسلام ، لما قدم دمشق ، خرجوا يستغيثون بالموتى عند القبور التي يرجون عندها كشف ضرهم ؛ وقال بعض الشعراء :

يا خائفين من التتر ... لوذوا بقبر أبي عمر

أو قال :

عوذوا بقبر أبي عمر ... ينجيكم من الضرر

فقلت لهم : هؤلاء الذين تستغيثون بهم ، لو كانوا معكم في القتال لانهزموا ، كما انهزم من انهزم من المسلمين يوم أحد ؛ فإنه كان قد قضى أن العسكر ينكسر لأسباب اقتضت ذلك ، ولحكمة الله - عز وجل - في ذلك . ولهذا كان أهل المعرفة بالدين والمكاشفة لم يقاتلوا في تلك المرة ، لعدم القتال الشرعي الذي أمر الله به ورسوله ، ولما يحصل في ذلك من الشر والفساد ، وانتفاء النصرة المطلوبة من القتال ، فلا يكون فيه ثواب الدنيا ولا ثواب الآخرة لمن عرف هذا وهذا . وإن كان كثير من المقاتلين الذين اعتقدوا هذا قتالاً شرعياً : أجروا على نياتهم .[5]

بهذه العقلية يريد أن ينتصر من يطوفون بالقبور ويستغيثون بها .

يقول الشيخ الباقوري :

فقد عرف المستعمرون والمحتلون هذه النقطة من الضعف , فعنوا _ أول ما عنوا _ بإقامة الأضرحة والقباب في ربوع البلاد , فانصاع الناس لهم , واطاعوهم راضين . ... وبهذه المناسبة , أذكر أن أحد كبار المستشرقين حدثني عن بعض أساليب الاستعمار في آسيا , من أن الضرورة كانت تقتضي بتحويل القوافل الآتية من الهند الى بغداد عبر تلك المنطقة الواسعة الى اتجاه جديد للمستعمر فيه غاية ولم تجد أي وسيلة من وسائل الدعاية تجعل تجعل القوافل تختاره وأخيرا اهتدوا الى إقامة عدة أضرحة وقباب على مسافات , وما هو الا ان اهتزت الإشاعات بمن فيها من الأولياء , وبما شوهد من كراماتهم , حتى صارت تلك الطرق مأهولة مقصودة عامرة .[6]

يقول صاحب كتاب" الطرق الصوفية والاستعمار الفرنسي بالبلاد التونسية " : وعلى رأس هذا الصنف من الطرق الصوفية في الأيالة _  نجد زاوية القادرية بالكاف التي كانت تربط شيخها علاقات وطيدة بروا[7] تكشف المراسلات - بينهما - عن بعض جوانب الخصوصية فيها :

من ذلك إعفاء دواب سيدي قدور – المذكور – من السخرة وهو إجراء بشره به روا وطلب منه الا يعلم به احدا , أما خليفته أحمد قدور فقد وصل تعامله مع الاستعمار الفرنسي ميدان الفلاحة حيث كان روقارو محافظ الحكومة بالكاف شريكا فلاحيا له , بل وصل الأمر به الى تأليب السلطة الإستعمارية ضد الوطنيين , بكشف مواقعهم , وإعطاء اسماء البعض منهم حتى يسهل ضربهم .

وهي نفس الممارسات التي قام بها المنوبي بن الشيخ صالح – شيخ زاوية التيجانية[8]  ببوعرادة – في العديد من المناسبات كما سيأتي في هذا الفصل [9].

هذه أمثلة قليلة من كثير في استفادة أعداء الإسلام من هذه الفرق والطرق الضالة ودعمها لأنها تنشر الخرافة والشرك التي هي سُلمْ لأعدائنا.

حقيقة علي الجفري وعلي جمعة مفتي مصر :

إن على الجفري هو من عتاة الصوفية  , ولو أنه يغطي انحرافاته ببعض الجمل البليغة والعبارات الرنانة والابتسامات المسمومة.

وفي ذلك قال صلى الله عليه وسلم : " أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان " .[10]

 وينتمي الجفري الى ( الطريقة االعلوية ) لذلك لا عجب أن نراه شخصية مقبولة عند الغرب فهو حر التنقل في قارات الأرض,  لقد كان يلقي المحاضرات في الجامع الأموي وفي عدد من مساجد سوريا ويزور وجهائها ومشايخ الصوفية فيها , وفي المقابل يمنع النظام السوري كتب شيخ الاسلام ابن تيمة وابن باز والالباني وابن عثيمين رحمهم الله من التداول .  , ومن يتأمل بهذا يجد أن هذه شهادة لرضى أعتى طواغيت الأرض وهم حكام سوريا النصيرية عن هذا الرجل , في وقت يمنع مشايخ سوريا من اعتلاء المنابر بل ويُسامون أشد العذاب .

ومن أبرز مشائخ علي الجفري : هو عبد القادر أحمد السقاف ، وأحمد بن طه الحداد ، وأبو بكر العطاس بن عبد الله الحبشي ، ومحمد علوي مالكي ، وكل هؤلاء من الصوفية ، وهم من أبناء ” حضرموت ” في أصلهم ، والأخير منهم هو من أبرز دعاة التصوف البدعي في زمننا هذا ، وله كتب في ذلك ، وقد ردَّ عليه بعض أئمة أهل السنَّة كالشيخين عبد العزيز بن باز ، وحمود التويجري رحمهما الله ، وقد صدرت في حقه فتاوى متعددة في زندقته ، وقبوريته ، وقد توفي في رمضان عام 1425 هـ [11].

أخذ شهرته أولاً عن طريق "القنوات الفضائية" الخليعة الساقطة ، مثل قناة "دريم2" وقناة "المحور" المصريتين ، والتي يديرها اناس بعيدين عن الإسلام .

و الطريقة العلوية  المتفرعة عن "الطريقة المدينة" منسوبة إلى صوفي المغرب المشبوه شعيب أبي مدين أحد شيوخ ابن عربي الحاتمي الزنديق.

وهي تنتمي إلى محمد بن علي باعلوي المتوفى سنة (653هـ)، ومن انحرافاته الشهيرة، ما رواه صاحب كتاب "الجوهر الشفاف" قال:

وله شطحات أخرى اعتذروا عنه بأنه قالها في حال السكر، مثل: "ما لي حاجة بمحمد ومحمداه"[12]، و أيضاً: قال: "روى المشايخ -رضي الله عنهم- كيف اعترته غيبة آخر عمره، وما كان يحكي فيها من الأمور الغيبية، التي وقعت، -كما قال إلى أن قال:- وكان يقول له في تلك الغيبة الخضر أو غيره: (كل نفس ذائقة الموت)، فيقول: ما لي نفس، فيقول له: (كل شيء هالك إلا وجهه)، فيقول: أنا من نور وجهه".[13]

أما شطحات الجفري وانحرافاته الصوفية فحدث ولا حرج ومنها : فقد شارك في مؤتمر " سيدي شقير " وهومؤتمر عالمي للطرق الصوفية بقيادة اللبناني النقشبندي " هشام قبانه " وهذا المؤتمر عقد في المغرب برعاية حكومية رسمية ومثله عقد قبل سنوات في تونس هذه الدولة التي كانت تمنع المرأة المحجبة من التدواي في المستشفيات أيام المخلوع زين العابدين بن علي  ومثله مؤتمر عالمي للطرق الصوفية أيضاً ، انعقد في لبيبا في أيلول من عام 1995 م  !!!   ,وفي هذا دليل على مدى دعم الطغاة لمثل تلك الطرق , ومثل ذلك المؤتمر العالمي للطرق الصوفية في سورية سنة 1996 م والذي كان فيه التوقيع على ميثاق العمل الصوفي , وفي هذا دليل آخر على مدى دعم ورضا الطغاة والظلمة الذين يحاربون الدين لمثل تلك الطرق المنحرفة.  

ومن إنحرافاته :

  1. قال عن الشيخ إحسان إلهي ظهير – رحمه الله الذي تصدى للفرق المنحرفة  وخاصة الرافضة والذي قضى الى رحمة الله بغدر منهم :

يقول الجفري :   وأيضاً أحد الباكستانين أو الهنود اسمه ” إحسان إلهي ظهير ” هذا إنسان نختلف معه في الرأي ، ونختلف معه في الاعتقاد ؛ لأن مذهبه منحرف .

  1. ويتهم أهل السنة الذين ينكرون عليه الاحتفال بالمولد النبوي وغيره من البدع ، يتهم بأنهم يكذبون في محبة النبي صلى الله عليه وسلم .

قال : المسألة وراءها شيء … - إلى قوله - كذبتم والله لوأحببتموه ماقابلتموه بهذه الطريقة ” .

  1. . يقول : إن القاعدة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يغيث بروحه من يستغيث به ! ويمكن أن يغيث أيضاً بجسده ! كما أن بإمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغيث بروحه مليون شخص في نفس اللحظة!!!!!!!!
  2. يقول : إنه لا يستغرب خروج روح الولي الميت لكي تنفع بإذن الله من يستغيث بها .
  3. يقول : إن الأساس أن الأولياء الأموات يغيثون بأرواحهم من يستغيث بهم ، ولا يمنع في اعتقاده أن يخرج جسد من قبره !.
  4. يصرِّح بأن هناك مِن الأولياء مَن فوضهم الله في إدارة أمور الكون !! وأن عندهم إذن مسبق في التصرف في الكون !! وأنه بإمكانهم بإذن الله الرزق والإحياء والإماتة !.
  5. يقول : إن مسألة خلق الطفل من غير أب مسألة خلافية بين العلماء ! .

وفي موضع آخر يقول : إن العلماء عنده اختلفوا في مسألة إمكانية أن يَخلق الولي لطفل من غير أب ، وأن السبب الذي جعل من يقول بإمتناع ذلك هو : التحرز على الأنساب ! حتى لا تأتي امرأة حامل من الزنى فتدعي أن أحد الأولياء خلق هذا الطفل في بطنها، وإلا في الأصل هم متفقون على ذلك - أي على إمكانية أن يخلق الولي طفلا من غير أب ! .

هذه بعض الأمثلة على انحرافات الجفري وقد رد العلماء علي ضلالاته .

أما مفتي مصر علي جمعة فقد كان مفتيا أبان حكم طاغوت مصر حسني مبارك , هذا يحدث فيما نرى أن دعاة اهل السنة مطاردون بل وشبابهم يحاسبون على اللحية ونساء المسلمين المنتقبات يضيق عليهن , ويحدث هذا في ضل فتاوى هؤلاء بان النقاب عادة :

وتتمثل انحرافاته في : إعترافه أنه من الصوفيه ويقول التوسل بالرسول صلى الله عليه وسلم,  وطلب الغوث منه ليس بمعصية !!! والرسول صلى الله عليه وسلم مخلوق من نور!!! والطواف حول قبور الأولياء و الصالحين ليس من الشرك في شيء !! والمرسي أبو العباس كان يرى الرسول في اليقظة كل يوم !! .

 

ماذا وراء زيارات القدس من قبل الصوفية :

كما أسلفنا فإن أعدائنا يشجعون ويدعمون كل ملة وفرقة منحرفة عن منهج الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام , وذلك لأن سر قوة المسلمين هو في تمسكهم بدينهم الحق الذي نزل على محمد صلى الله عليه وسلم .

أما دين الخرافة والشعوذة فلا ينتصر الإسلام به, فهذه الفرق مبنية على تقديس الأشخاص والغلو بهم فمن الممكن عن طريق السيطرة على رأس الفرقة تتم السيطرة على الاتباع . 

وبما أن في فلسطين نهضة إسلامية قوية مبنية على الفهم الصحيح للدين وهو منهج السلف في توحيد الله واتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وخاصة في القدس والمسجد الأقصى تحديدا وكذلك في مناطق 48 لذا فإن أعدائنا يرتعبون من هذه الصحوة وخاصة في مناطقهم التي يسيطرون عليها .

وأعدائنا يعرفون ان الفكر لا يجابه الا بالفكر لذا سمحوا لهؤلاء الصوفية من أمثال الجفري وعلي جمعة في زيارة القدس لإحياء ودعم منهج الصوفية الذي عفى عليه الزمن وقرب من التلاشي بالقدس وغيرها من المناطق, خاصة اذا علمنا أن أحد أسباب زيارة علي جمعة هي فتح كرسي الامام الغزالي !! ولماذا الغزالي تحديدا وهو رحمه الله لم يشارك في التصدي للغزو الصليبي لبلاد الشام فلماذا لا يكون كرسي العز بن عبد السلام أو كرسي ابن قدامة المقدسي أو كرسي ابن تيمية رحمهم الله هؤلاء العلماء المجاهدون علما وعملا, اليس اختيار الامام الغزالي مقصودا وله ما بعده .

اليس هذا فيه إشارة الى عدم إثارة ونشر منهج وروح الجهاد في الأمة اذا علمنا ان الإمام الغزالي انقطع في خلواته في وقت كانت الأمة تداهم من قبل الصليبين .

فإنه لا يغيب عن أعدائنا فساد منهج الصوفية وخدمته لمشاريعهم سواء إن كان بقصد أو بغير قصد.

من امثلة ذلك :

هذا محمد بن السكران أخذ بعنان فرس هولاكو الذي أهلك الحرث والنسل  عندما دخل بغداد واليكم قصته كما يذكرها شيخ الالام ابن تيمية :

وكان غير هذا من المشايخ من يذكر عن الشيخ محمد بن السكران أن هولاكو ملك المشركين لما دخل بغداد رأى ابن السكران شيخًا محلوق الرأس على صورة شيخ من مشايخ الدين والطريق، آخذًا بفرس هولاكو، قال: فلما رأيته أنكرت هذا واستعظمت أن يكون شيخ من شيوخ المسلمين يقود فرس ملك المشركين لقتل المسلمين، فقلت: يا هذا - أو كلمة نحو هذا- فقال: تأمر بأمر، أو قال له: هل يفعل هذا بأمر أو فعلت هذا بأمر؟ فقلت: نعم بأمر. فسكت ابن السكران، وأقنعه هذا الجواب، وكان هذا لقلة علمه بالفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان، وظن أن ما يؤمر به الشيوخ في قلوبهم هو من الله، وأن من قال: حدثني قلبي عن ربي، فإن الله هو يناجيه. ومن قال: أخذتم علمكم ميتًا عن ميت وأخذنا علمنا عن الحي الذي لا يموت، هو كذلك، وهذا أضل ممن ادعى الإستغناء عن الأنبياء وأنه لا يحتاج إلى واسطتهم هـ .

أقول : مثل هذه العقائد الفاسدة تخدم أعدائنا بل تنال استحسانهم وتشجيعهم لذلك نرى حضور السفير الامريكي لموالد الصوفية كما ذكرنا بينما يُحاربْ أصحاب المنهج الصحيح أشد المحاربة .

ويستمر شيخ الاسلام في الكلام على قصة محمد بن السكران فيقول :

 

 

وجواب هذا أن يقال له: بأمر من تأمر؟ فإن قال: بأمر الله، قيل: بأمر الله الذي بعث به رسوله وأنزل به القرآن، أم بأمر وقع في قلبك؟

 

فإن قال بالأول، ظهر كذبه؛ فإنه ليس فيما يأمر الله به رسوله أن يأتي بالكفار المشركين وأهل الكتاب لقتل المسلمين وسبيهم وأخذ أموالهم لأجل ذنوب فعلوها، ويجعل الدار تعبد بها الأوثان، ويضرب فيها بالنواقيس، ويقتل قراء القرآن وأهل العلم بالشرع، ويعظم النجسية علماء المشركين وقساوسة النصارى وأمثال ذلك؛ فإن هؤلاء أعظم عداوة لمحمد صلى الله عليه وسلم، وهم من جنس مشركي العرب الذين قاتلوه يوم أحد، وأولئك عصاة من عصاة أمته، وإن كان فيهم منافقون كثيرون، فالمنافقون يبطنون نفاقهم.

وإن قال: بأمر وقع في قلبي لم يكذب، لكن يقال: من أين لك أن هذا رحماني؟ ولم لا يكون الشيطان هو الذي أمرك بهذا؟

 

ويقول ابن تيمية رحمه الله :

 

وكان أيضا بالشام بعض أكابر الشيوخ ببعلبك - الشيخ عثمان شيخ دير ناعس - يأتيه خفير الفرنج النصارى راكبًا أسدًا ويخلو به ويناجيه، ويقول: يا شيخ عثمان، وكلت بحفظ خنازيرهم، فيعذره عثمان وأتباعه في ذلك، ويرون أن الله أمره بهذا كما أمر الخضر أن يفعل ما فعل، كما عذر ابن السكران وأمثاله خفراء المشركين التتار.

 

والجواب لهذا كالجواب لذلك، يقال له: وكلك الله تعالى بهذا؟ الذي أنزل على لسان نبيه الدين أمر أن يوالي المسلمين وألا يتخذ اليهود والنصارى أولياء، بل أمرك أن تبغضهم وتجاهدهم بما استطعت، هو أمرك أن تتوكل بحفظ خنازيرهم؟ فإن قال: هذا ظهر كذبه، وإن قال: بل هو أمر ألقى في قلبي لم يكذب، وقيل له: فهذا من أمر الشيطان لا من أمر الرحمن الذي أنزل به كتبه وأرسل به رسله، ولكنه من الأمر الذي كونه وقدره كشرك المشركين الذين قالوا: { لَوْ شَاء اللهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا } [13].

ويقول شيخ الاسلام :

وقد ظهر أنهم من جنس الشياطين لا من جنس الملائكة، وكان هذا الشيخ هو وأبوه من خفراء الكفار، وكان والده يقال له: محمد الخالدي، نسبة إلى شيطان كان يقربه يقال له: الشيخ خالد، وهم يقولون: إنه من الإنس من رجال الغيب.

وحدثني الثقة عنه أنه كان يقول: الأنبياء ضيعوا الطريق، ولعمري لقد ضيعوا طريق الشياطين؛ شياطين الإنس والجن. وهؤلاء المشايخ، الذين يحبون المسلمين ولكن يوالون الشيوخ الذين يوالون المشركين الذين هم خفراء الكفار، ويظنون أنهم من أولياء الله، اشتركوا هم وهم في أصل ضلالة، وهو: أنهم جعلوا الخوارق الشيطانية من جنس الكرامات الرحمانية، ولم يفرقوا بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان كما قال تعالى: { وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ }[14].....................

هذا غيض من فيض على انحراف الفكر الصوفي ومجانبته لشرع الله وتعطيله لفريضة الجهاد بل الى اكثر من ذلك هو موالاته لاعداء الله من اليهود والنصارى والوثنيين , لذلك لانرى عجا ان يدخل الجفري وعلي جمعة تحت حراب اليهود وبحراستهم الى القدس , وضربهم عرض الحائط كل فتاوى العلماء ومجامعهم الفقهية على تحريم دخول القدس تحت سلطة اليهود ويموافقتهم وهذا يذكرنا بقصة محمد بن السكران التي ذكرها ابن تيمية عندما اخذ بحصان هولاكو ولا عجب ان نرى مثل هذا يحدث مع اليهود في القادم من الايام فإن صوفية اليوم هم احفاد صوفية الامس .

 

هذا وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



[1] ص62 63, الحركة الصوفية في بلاد الشام خلال الحروب الصليبية

[2] مفكرة السلام

[3] المقدمة لابن خلدون ص 619 - 621

[4] عن موقع الراصد بتصرف

[5] الاستغاثة في الرد على البكري : 631-632

[6] فتاوى كبار علماء الأزهر الشريف في انحرافات الطرق الصوفية ص 138 , 139

[7] لعله قائد فرنسي أو سلطة فرنسية

[8] احدى الفرق الصوفية في المغرب .

[9] ص125, 153 الطرق الصوفية والاستعمار الفرنسي بالبلاد التونسية (1881- 1939 ).

[10] انظر حديث رقم : 239 في صحيح الجامع

[11] موقع الاسلام سؤال وجواب

[12] [المصدر نفسه، (ص92)]

[13] (ص91).

[14] جموع الفتاوى/المجلد الثالث عشر/فصل في ظهور القدرية في آخر عهد الصحابة

 




الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع