هــــل الشيعـــة والروافـــض إخــواننا ؟ - للشيـــخ صالـــح الفــــوزان حفظـــه الله تعـــالـــى

عدد القراء 29

🔴 الســــــــؤال:
 
هذا يقــول بعض الدعاة وطلبة العلم يقولــــــون عند التحدث عن الشيعـة والرافضة إنهم إخواننا!
هل يجــوز أن نقـول ذلك وما الواجب في ذلك؟
 
🔵 الجــــــــواب:
 
نبـــــــــــــــرأ إلى الله منهـــــــــــــــــــــم؛
ونبــــــرأ إلى الله من هذا القــــــــــــــــول !
 
ليسوا إخواننــــا؛ والله ليســوا إخـــواننــــا؛
بــل هــــــــم إخـــــــــــوان الشيطـــــــــان؛
 
لأنهم يسبـون أم المؤمنين عائشــــــة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلـــــــم التي اختارها الله لنبيه صلى الله عليه وســـلم
الصدّيقة بنت الصدّيق، ويكفّرون أبا بكرٍ وعمـر ويلعنونهما؛ ويكفّرون الصحابة عمومًا؛ إلا أهـل البيت علي ابن أبي طالب رضي الله عـنه؛
 
مـع أنهم هــم أعـداء علي بن أبي طالـب؛ علي يبرأ منهم رضي الله عنه؛ بريءٌ منـهم؛ علي إمامـنا وليس إمامهــم؛ إمام أهل الســــنة؛
ليــــــــس إمــــــــام الرافضــــــة الخبثـــاء، فنحـــن نبرأ إلى الله منهم؛ وليسوا إخواننـــا؛
 
☜ومن قال إنهـم إخواننا فليتب إلى الله ويستغفر الله؛ والله -جلّ وعلا- أوجب علينا البراءة من أهل الضـــلال وموالاة أهل الإيمان.
 
 
المقطع الصوتي ⤵
 
 
 
المصدر : قناة كشف الشبهات



الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق    

من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع