نصرالله : الوضع المالي "مأزوم" والحل سيكون "غصبا عنا"

المصدر : أورينت نت - متابعات - عدد القراء 129

أكد متزعم ميليشيا "حزب الله" اللبناني، الإثنين، أن الوضع المالي في لبنان "مأزوم" متمنياً أن يكون الحل بيد اللبنانيين؛ لكنه توقع قائلاً: "يبدو أنه سيكون غصباً عنا".

وبحسب ما نقل موقع "جنوبية" اللبناني والمهتم بشأن الميليشيا، تطرق "حسن نصر الله" إلى الوضع المالي والموازنة في لبنان، فقال: "هناك إجماع في لبنان على أن الوضع المالي مأزوم، وهناك إجماع على ضرورة إيجاد الحل، ونتمنى أن يأتي الحل عبر اللبنانيين أنفسهم، ولكن يبدو أنه سيكون غصبا عنا، من خلال شروط سيدر والبنك الدولي".

دعوة للتهدئة !
وادعى متزعم الميليشيا أن "الحل يجب أن يكون مسؤولية الجميع، وأن هذا الحل سيؤدي إلى تقشف ما، لذا علينا التحلي بروح المسؤولية عند النقاش والتصرف بحكمة وشجاعة لدى طرح الاقتراحات، واعتماد الدقة لدى دراسة هذه الاقتراحات".

كما ادعى أن ميليشاته "ستكون شريكا في المسؤولية، وستكون جزءا من الدولة والشعب في تحمل المسؤولية" وأضاف "ننظر إلى الموازنة على أنها ستكون بداية الإصلاح، ونعتبر أن ما يجري اليوم من نقاش هو فرصة ذهبية للحد من الهدر".

اعتراف يثبت التسريبات
ويأتي حديث "نصر الله" بالتزامن مع تسريبات صحفية تؤكد جفاف مصادر تمويل الميليشيا اللبنانية، لا سيما بعد تكثيف العقوبات الأمريكية على إيران، ففي الـ 28 من الشهر الفائت نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا - ترجمه أورينت نت - أكد أن الميليشيات السورية الممولة من إيران تعاني من انخفاض في رواتب أعضائها على الرغم من الوعود الإيرانية بمساعدة الاقتصاد السوري المتعثر.

كما أكد التقرير أن الأزمة المالية التي تعاني منها إيران بسبب العقوبات الأمريكية انعكست على مقاتلي "حزب الله" في لبنان، حيث بدأت رواتبهم بالانقطاع على الرغم من وضع "الحزب" القريب جداً من إيران.

انقطاع رواتب المقاتلين
وقال مقاتل متقاعد من "حزب الله" للصحيفة، إنه لم يحصل هو وزملاؤه على رواتبهم في شهر كانون الثاني الفائت، ولم يتلقوا سوى الراتب الأساسي في شباط، بدون المكافآت المعتادة، وبدل للزوجات والأطفال. وتم تخفيض الامتيازات التي كانوا يتمتعون بها سابقا، مثل النقل داخل لبنان، والسكن ومكافآت العمل في الخارج.

وأضاف متحدثاً للصحيفة شريطة عدم الكشف عن اسمه، مع ذلك "نحن لسنا مع "حزب الله" بدافع المال.. أنت تعطي دمك وروحك لأنك مؤمن بقضيتك. ولكن، قل لي، كيف يمكنك القتال وعائلتك في الشارع؟".

 

المصدر : أورينت نت

17/8/1440

22/4/2019