5 سنوات على أول جريمة بحقّ لاجئة فلسطينية في السجون السورية

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا - عدد القراء 150

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن ما يجري داخل المعتقلات السورية بحقّ اللاجئين الفلسطينيين «جريمة حرب بكل المقاييس».
وأوضحت المجموعة إلى أنّ أول جريمة ارتكبت في سجون النظام السوري بحقّ لاجئة فلسطينية هي "سميرة أحمد السهلي"(53) عاماً، حيث اعتقلت في الشهر السادس من عام 2014 من نقطة استلام المساعدات الإغاثية المقدمة لأهالي مخيم اليرموك خلال فترة حصاره، وفي يوم 08-11-2014 قضت تحت التعذيب.
وتركت اللاجئة الفلسطينية سميرة أرﺑﻌﺔ أوﻻد، فيما قضى أخوها الشاب "محمود أحمد السهلي" قنصاً في المخيم، وكانت تعمل ممرضة وتقدم خدماتها في التمريض والعلاج، وتطبخ الطعام وتقدمه  للمهجريين في مدارس المخيم وتجمع التبرعات والملابس والأغطية لهم.
في حين تشير مجموعة العمل إلى أن (585) ضحية فلسطينية قضوا في السجون السورية  تم توثيقها، من بينهم ( 77) لاجئاً فلسطينياً تم التعرف على جثامينهم عبر الصور المسربة لضحايا التعذيب في سجون النظام السوري، و(34) امرأة قضين تحت التعذيب، وغيرهم العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين الذين قضوا في السجون السورية نتيجة التصفية المباشرة أو تحت التعذيب بعد تعرضهم لأقسى وأشد أنواع التعذيب.

 

المصدر : مجموعة العمل لفلسطينيي سوريا

16/8/1440

21/4/2019