للحقيقة كلمة

إلى المسؤولين في غزة : فلنضع حداً لما يسمى ب " جمعية إمداد الخميني "

إختراق شيعي لغزة عن طريق "جمعية إمداد الخميني" .... يوضح الدور الخطير التي تمارسه ما تسمى الجمعيات الخيرية التابعة لإيران من عملية اختراق شيعي لأبنائنا وإخواننا في قطاع غزة , فهذه الجمعيات تقدم السم الزعاف بغلاف من عسل ..والغاية من ذلك هو إفساد عقائد أهل السنة وتحويلهم الى جنودا في جيش الولي الفقيه تأتمر بأوامره وتنفذ مخططاته الشريرة... إن تداول أسم خميني فقط في أروقة غزة وشوارعها وفي مدارسها ومؤسساتها لهو بائقة من البوائق ونازلة من النوازل التي...





من إصدارات اللجنة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع